لا تُخيفني الوحدة ولا تُفزعني المساحةَ الفارغةَ من الفِراش يمكنني أن أملأ فضائي بالله و بالأصدقاء و بالكثير من الورود و الطيور و قطع الشوكولا و أباريق القهوة و فساتينِ الدانتيل و نُزهات البحر ، لكن ترعبني فكرةَ الحاجة لأي مخلوقٍ على وجه الأرض ، تهزني بعمقٍ فكرةَ فقداني لعافيتي و إعتمادي على أحدٍ سوى ربّي ، يظل دعائي الأول و الأخير اللهم اجعل حاجتي دائمًا بين يديك ولا تضعها بيد أحدٍ من خلقك يا ربي يا كريم .

View on Path

جميعنا هنا مُصابونَ بالأرق ، كل واحدٍ منّا يحمل بقلبه ندبةً قديمة أو جرحٌ جديد ، نواسي أنفسنا ببضع كلماتٍ نكتبها ، نغافل أوجاعنا و نضحك رغمًا عنها ، لا نكترثُ كثيرًا لحقيقةِ عجزنا عن بساطةِ النوم ، ولا نملكُ خيارًا غير السهر .. ثمّة من يُصلّي منّا و ثمّة من يكتب و من يشاهدُ فيلمًا و من يغني و من تعد لمزاجها كوبًا من الحليب و تبتعدُ عن هدوئها لتجد راحتها في ضجيج العابرينَ أمامَ شرفتها ، و هناك من تبكي أيضًا و من ينتحب بصمت .. لا بأس كيفما كان حالنا ، يظلُ يجمعنا الليل و الأرق و نظل نثرثر .

View on Path

ليتك تشاركني بساطةَ الحياة و عاديّتها ، ليتك تفهم أنني أريدك أن تعيش معي لا أن تعيش بي ولا من أجلي ، أن تكُن ندًا لي لا مالِكًا ولا مملوكًا ، أن تكونَ نصفي الممتلئ بالحياة لأنني النصفَ الفارغ منها .

View on Path

لا تفلت قلبي ، لا تتعاون مع القدر و المسافاتِ و سوء حظّي عليّ ، لا تكُن وجعًا في خاصرتي ، لا تكسر صلابة صبري عليك برحيلٍ بارد ، إذهب ثائرًا كما أتيت أو إبقى خامدًا بقلبي ولا تغيب .

View on Path

لكل منّا قصّةٌ مختلفة و وجعٌ لا يَهدأ .. يجمعنا الليل على نوافذ السهر ، نكتب ، نغني ، نرقص ، نبكي ، نسكنُ ولا ننام .

View on Path

أعلمُ بأنني عاشقةٌ سيئة بالحد الذي يستحيل احتمال الحب معي ، أعلمُ ذلك ولستُ آسفةً أبدًا ، لا يلزمني رجلٌ عاديٌ تخيفه مزاجية قلبي .. إما أن تكُن محاربًا ينتزع خوفي و شكوكي و صمتي و يسحقها جميعا بوطأة صدقه و حكمته و حلمه و كُله أو تنحى جانبًا عن قلبِ مجنونةٍ مثلي و اختر لكَ عاقلةً ترضى بقليلك .

View on Path

*

أخبرني ماذا فعلت بكَ الدُنيا ، هل وجدتَ ضالتكَ التي غادرتَ أرضنا من أجلها ؟

أخبرني كيف هوَ طعمُ الغربةِ و كيف هيَ رائحةُ المنفى الذي أقصيت بنفسك بعيدًا عنّا فيه ؟

أخبرني عن حال قلبكَ هل مازال يحنُ لأرضه ؟
هل مازال ينوي العودة ؟
هل مازال يذكرني ؟
أم أنك تجاوزت كل ذلك ؟

أخبرني هل أسير على خطاك و أقوم وحدي بتحقيق حلمِ الهجرةِ نحو المجهول الذي كنا ننوي مواجهته سويًا .. أم أنتظرك أكثر ؟

أخبرني هل وجدت نفسك التي أسقطتها سهوًا بقلبي ، أم أنك مازلت هائمًا بلا قلبٍ وبلا نفسٍ وبلا أي نية في الرجوع … .

View on Path

*

مازالَ هُناك متسعٌ في الحياة للعقل ، دعنا في جنوننا الآن ، دع عقلك في غفلته ، استمتع بإضطرابِ قلبكَ و انهيار اعصابك ، لا تنتقي كلماتك اكتفي بأنفاسك المتقطعة و بلعثمةِ تنهيداتك ، انزع ربطةَ عنقك و اخلع حذائك الجلدي الضيّق ، تحرر من هالةِ الصمت البغيضةِ هذه ، تخلّى عن هيبتك لساعةٍ من العُمر ، فلن أبقى كثيرًا بجوارك .. شأني شأن أي نعمةٍ إن لم تحافظ عليها غادرتك ..
و أنا حزينةٌ و وحيدةٌ معك و على وشك التخلي عنك و الهجرة نحو سعادتي …
حافظ عليّ .

View on Path

أحاول جاهدةً أن لا أفقد قلمي ، أكتُب و كأنّ حياتي تعتمدُ على ذلك ، أشعرُ و كأنني أمٌ عقيمٌ بطفلٍ يحتضر ولا تجد ماتسدُ به رمق جوعه ولا كيفَ تستردُ عافيتها لإنجاب الحياة فيه من جديد ، قلمي هوَ ابني و آخالني سأثكله قريبًا و أحيا كشجرةٍ مُحترقة الفؤادِ مرفوعة الرأس عميقةَ الجذور .. يارب الأشياء الجميلة احفظ لي قلمي ولا تُفقدني القدرةَ على احتماله .

View on Path

مازلتُ لاهيةً عن الصِبح بالليل الطويل ، أسهرُ و كأنه لن يكون هناك غدٌ مشرق ، أكادُ أنتمي لليلِ و أهله و أنشقُ عن الصباح و أصدقاء الصباح ، كعصفورةٍ بريّة تُعاندُ فطرتها و جنونها لتخلق من نفسها بومةً حكيمة تسهرُ على مواويل الوجع و الحنين و السفر البعيد .

View on Path